الشرطة السويدية تحقق في واقعة حرق المصحف في ضاحية روزنجورد جنوبي السويد

ريم بركات
أخبار عالمية
ريم بركات12 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الشرطة السويدية تحقق في واقعة حرق المصحف في ضاحية روزنجورد جنوبي السويد
الشرطة السويدية

قامت الشرطة السويدية اليوم في البدء في واقعة حرق المصحف الشريف من قبل متطرفين بالأمس في ضاحية روزنجورد بمدينة مالمو أثناء قيام بعض المسلمين بأداء صلاة الجمعة وقام الحضور بطرد من قاموا بتلك الواقعه من مكان الحادث ولم تطور الاوضاع لاكثر من ذلك. 

التحقيق في واقعة حرق المصحف 

قام عدة أشخاص متطرفون بحرق نسخة من المصحف الشريف بالامس ليرد عليهم المسلمون كما اكد التلفزيون السويدي حيث قيام ثلاثون مسلماً تقريباً بأداء صلاة الجمعة  بالقرب من مكان الحادث ولكن لم يرتكبوا أي أعمال عنف .

يذكر أن واقعة حرق المصحف قد حدثت بعد عدة اضطرابات حدثت في شهر أغسطس الماضي حيث صرح بعض أعضاء حزب اليمين المتطرف عن نيتهم لعمل عدة مظاهرات يقومون من خلالها بحرق المصحف ومناهضة الاسلام. 

وقد تجمع علي اثر تلك الحادثة حوالي 300 شخص احتجاجاً على التمييز العنصري ضد الاسلام و المسلمين وحدثت عدة اشتباكات بين اليمين المتطرف وأعضاء الشرطة وقام المحتجون من اليمين المتطرف بإضرام النيران فى إطارات السيارات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.